النفس

أهل البيت ﴿؏﴾الإمام الحسن ﴿؏﴾وجدتك كلي
وجدتك كلي ٢

وجدتك كلي ٢

(وجدتك كلي) قطع عليّ عليه السلام بها الطريق كاملا على أيّة شبهة أو إشكال أو تشكيك في شخصية الحسن عليه السلام، لأن عليّا الذي يصف نفسه بقوله (والله لو تظاهرت العرب على قتالي، لما ولّيت) وبقوله: (والذي نفسي بيده لألف ضربة بالسيف أهون علي من ميتة على فراش) ذاك الذي كان أسطورة في الشجاعة والإقدام والصبر والعبادة وسائر الفضائل نراه يفرِِغ كل تلك السجايا على الحسن السبط فيقول (وجدتك كلي).

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾ذووهم ﴿؏﴾
معصومة في سماء العصمة

معصومة في سماء العصمة

فحين تعرف المرأة بالفضل والعلم والطهارة، وبالحشمة والعفاف فهي أولى بالتبجيل والاحترام عند كل إنسان، فمن عُرف بأنه مليء بالعلم والمعرفة متسم بالوقار سيُبجّل ويفرض احترامه لزومًا، فلن يتجرء على إيذاءه إلا الشاذ النادر من النّاس. ومن أبرز هؤلاء النساء السيدة المعصومة (ع) إذ يتجلى علو الشأن للبيت المحمدي.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾الأشهر الفضيلةالإمام الجواد ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾مواسم ومراسم
يبدل الله سيئاتهم حسنات

يبدل الله سيئاتهم حسنات

الرواية: (من أحبّ أن يلقى الله عزّ وجلّ و قد رفعت درجاته و بدّلت سيّئاته حسنات فليتولى محمّد بن عليّ الجواد). هذه الرواية تريد أن تقول لنا أنّه كما أنّ أفعال الإنسان كاشفة عن نيّته الحسنة فكذلك علمه وولايته وحبّه وبغضه، وهذا جزء من ذاته. والإنسان الذي لا طاقة له على القيام بالكثير من العبادات والصالحات التي تتسبّب بتبدّل سيّئاته حسنات؛ فهناك طريق آخر وسبب آخر وهو ولاؤه للإمام الجواد عليه السلام، فمحبّة الإمام الجواد (ع) تقلب وتغيّر آثار سيّئات الإنسان وتغيّر مصيره.

تابع القراءة