الكوفة

أهل البيت ﴿؏﴾ذووهم ﴿؏﴾
السيدة زينب (ع) من حضن القرآن

السيدة زينب (ع) من حضن القرآن

لم تذهب زينب عليها السلام للكوفة لتقرأ على أهلها قرآنا، بل أُخذت أسيرة فقرأت حال وأخلاق وواقع أهل الكوفة، لكن بآيات ربّانيّة. ولنا أن نتصوّر اندكاك السيدة زينب (ع) في حقائق القرآن، واندكاك حقائق القرآن في وعيها وقلبها، كما يندكّ الوجود في الحدود، فتأتي الصورة متداخلة، وكما يسري الماء في النهر فتراه واحدا، وكما يذوب السكر في الماء فيصبح حلوا

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾ذووهم ﴿؏﴾
زينب شفاء لما في الصدور

زينب شفاء لما في الصدور

إن هذا التمريض الذي قامت به السيّدة زينب (ع)؛ والذي مارسته للأمة بتشخيص المرض أولاً، ثم بكيّ الجراح حين يكون هو آخر الدواء أهم بكثير مما نتصوره من ممارسة موضوعية في زمان ما؛ فكما أن القرآن الكريم ﴿وَشِفَآءٌ لِّمَا فِى ٱلصُّدُورِ﴾ يونس: ٧، دائمًا وأبدًا ﴿لَّا يَأْتِيهِ ٱلْبَٰطِلُ مِنۢ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ﴾ فصلت: ٤٢، كذلك كان وما زال هو دور السيّدة زينب (ع) في حفاظها على تركة الإمام الحسين (ع)، وتوجيه الحركة الحُسينية نحو المسار الصحيح. 

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾الإمام الحسين ﴿؏﴾العقيلة تدعوكم لما يحييكم
العقيلة تدعوكم لما يحييكم الدرس ١١

العقيلة تدعوكم لما يحييكم الدرس ١١

بسم الله الرحمن الرحيم ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾ الأنفال:٢٤. ما انجلت الغبرة، وهدأ سليل...

تابع القراءة