زينب والضمير الاجتماعي.. تبادل مودة ووفاء

زينب والضمير الاجتماعي.. تبادل مودة ووفاء

ترى للسيّدة زينب (ع) حضورًا وتألقًا
وهي المرأة الوحيدة التي تفاعل معها وجدان المجتمع الإنساني، تفاعلًا شعوبيًا بكل ما للكلمة من معنى، فقد شاركت (ع) في تفتق وتوسعة هذا الشعور لدى الناس، وفي ضمير البشرية، وفي توسعة كربلاء كذلك وامتدادها على مدى العصور والأزمنة.

تابع القراءة