الشيعة

أهل البيت ﴿؏﴾الإمام الحسن ﴿؏﴾
الإمام الحسن والثورة الكبرى

الإمام الحسن والثورة الكبرى

الكثير يدعي أن دوره دورًا حسنيًا وهو يسلك دور الاستسلام والركون. إن التفريق بين المفهوم الأساسي والأصيل كالتفريق بين البضاعة المقلّدة والبضاعة الأصلية، ففي الشؤون العقائدية والفكرية والمفاهيمية هناك أيضًا نماذج واقعية حقيقية وصحيحة صادرة من المعصومين ﴿؏﴾، وهناك نماذج مقلّدة تشبهها؛ من حيث الاسم وربما من حيث المظهر، لكنها تختلف معها اختلافًا جوهريًا من حيث الأصل والتشريع. وكثيرًا ما يقوم الإنسان بسلوك ليس من الدّين لكنه يضفي عليه صيغة شرعية أو يخلط بينه وغيره من المفاهيم.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾
وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم

وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم

كثيراً مانتحدث عن شبه الإمام الجواد (ع) بالنبييْن عيسى ويحيى الذيْن آتاهما الله الحكمة في الصغر وهذا دليل على أن النبوة والإمامة تنبعان من مصدر قدسيّ واحد، وهو العلم الموهبتي اللدني الذي لا يحتاج إلى مراحل تستغرق زمنا، ولا إلى المقدمات والوسائط التي يحتاجها الإنسان العادي مهما كان قوي الحدس شديد الفطنة سريع الملاحظة كالدرس والأستاذ ولكن هناك ايضاً إشارة مهمة من الإمام الرضا ( ع ) إلى شبهٍ بين ولده الإمام الجواد وبين نبي الله موسى (ع) "بأبي وأمي.. شبيه موسى بن عمران".

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾
المقارنة بين دور الإمام العسكري في الإعداد للغيبة والإعداد للظهور

المقارنة بين دور الإمام العسكري في الإعداد للغيبة والإعداد للظهور

ولا شك أننا لو جمعنا معاناتنا ولهيب انتظارنا والمظلوميات التي نعيشها جميعاً من سجن وتنكيل وتعذيب وظلم واضطهاد فلا تعدل شيئاً مما عاشه الإمام العسكري من عذابات وآلام؛ إذ أن الشعور بالألم واستقباح الظلم والنفور منه ومن أهله يعتمد على مقدار صفاء وطهر ونقاوة روح الإنسان.

تابع القراءة