السيدة زينب ﴿؏﴾

أهل البيت ﴿؏﴾ذووهم ﴿؏﴾
زينب في الربانيين

زينب في الربانيين

زينب من الربانيين الذين ما وهنوا أبداً, فلم يستطع أحد بما فيهم حكومات الجور أن يسقطوا ما قامت به زينب بنت أمير المؤمنين إلى اليوم، إذن هي لم تهن في بعدها الإدراكي بل كانت في غاية التكامل، ولم يضعف رأيها وعزيمتها وإرادتها وتعقلها للأمور.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾ذووهم ﴿؏﴾
زينب تُسمِعُ كلام الله

زينب تُسمِعُ كلام الله

لقد تحملت السيدة زينب (ع) ما تحمله جدها رسول الله (ص) لتسمع الناس كلمات الله بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن، وقد كانت بكل ملابساتها هي الأرضية، فأسمعتهم زينب عليها السلام كلام الله، وجعلت كلمة الله هي العليا.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾ذووهم ﴿؏﴾
فلما آسفونا انتقمنا منهم*

فلما آسفونا انتقمنا منهم*

يحق لمن عرف علاقة الله بأوليائه، وعرف قدرة الله وشديد نكاله على الأمم التي تنكرت وظلمت واستخفت بآياته وهزأت بمحرماته؛ أن يتساءل: لمَ لم ينتقم الله للعقيلة زينب (ع) في عشية العاشر من المحرم وهو أشدّ المعاقبين في موضع النكال والنقمة؟

تابع القراءة

أسئلة تاريخيةأسئلة وأجوبة
مكان دفن السيدة زينب (ع)

مكان دفن السيدة زينب (ع)

♦ أين دفنت السّيّدة زينب بنت علي بن أبي طالب .. في مصر أو سوريا؟ • هناك من الباحثين من يذهب إلى أنها دفنت في الشّام، والبعض يذهب إلى كونها في مصر ولكلّ أدلّته. بل ذهبوا إلى أماكن...

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾ذووهم ﴿؏﴾
زينب شفاء لما في الصدور

زينب شفاء لما في الصدور

إن هذا التمريض الذي قامت به السيّدة زينب (ع)؛ والذي مارسته للأمة بتشخيص المرض أولاً، ثم بكيّ الجراح حين يكون هو آخر الدواء أهم بكثير مما نتصوره من ممارسة موضوعية في زمان ما؛ فكما أن القرآن الكريم ﴿وَشِفَآءٌ لِّمَا فِى ٱلصُّدُورِ﴾ يونس: ٧، دائمًا وأبدًا ﴿لَّا يَأْتِيهِ ٱلْبَٰطِلُ مِنۢ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ﴾ فصلت: ٤٢، كذلك كان وما زال هو دور السيّدة زينب (ع) في حفاظها على تركة الإمام الحسين (ع)، وتوجيه الحركة الحُسينية نحو المسار الصحيح. 

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾الإمام الحسين ﴿؏﴾العقيلة تدعوكم لما يحييكم
العقيلة تدعوكم لما تحييكم ١

العقيلة تدعوكم لما تحييكم ١

من الملاحظ واللافت أن الأئمة ﴿؏﴾ كانوا يولون اهتمامًا بالغًا للمصيبة الحسينية وبالخصوص تعزية الصدّيقة الزهراء ﴿؏﴾، لأنها الأم التي جربت هذه الولادة وتجرعت آلام ذلك المخاض وولدت أبناءها من أمشاج بدنها وعلائق روحها، وقد استل الله ﷻ -كما وردت في زيارة الصديقة الزهراء- منها أنوار الإمامة

تابع القراءة