الحق

أهل البيت ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾
قراءة متأنية في علامات الظهور

قراءة متأنية في علامات الظهور

إِذا أردنا أن نعرف علامات الظهور علينا أن نعرف علامات الغيبة وأسبابها، فعلامات الظهور ستقابلها تماما.
بدأت الظلمات بظهور الولايات المنحرفة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله. فكانت هذه الولايات أول الأسباب المؤدية إلى غيبة الإمام (عج)، ثم بعد ذلك تداعت الأسباب وتراكمت الظلمات بعضها فوق بعض،

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾فاطمة الزهراء ﴿؏﴾
حينما نجد أنفسنا في الزهراء (ع)

حينما نجد أنفسنا في الزهراء (ع)

هذا البعد الوجداني عند الإنسان، وهذا الباعث الطبيعي للبحث عن نفسه وجهه اللسان الديني نحو مركز أساسي وقال لنا أن الزهراء (ع) هي ليلة القدر، هي المرآة الشفافة التي تكشف للإنسان نفسه وسعادته وقدره وحجمه ورزقه الواقعي.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾الإمام علي ﴿؏﴾
إذ انبعث أشقاها ٣

إذ انبعث أشقاها ٣

هؤلاء هم مقابل عدل علي ﴿؏﴾ هؤلاء انبعثوا لكي يكونوا أشقاها؛ إذ ليس بالضرورة أن يكون البعث سببًا للحياة المعنوية، وإنما قد يكون البعث -والعياذ بالله- سببًا إلى أن يصل الإنسان إلى قعر جهنم لكي يؤدي وظيفة الشقي.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾الإمام السجاد ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾
الإمام السجاد ﴿؏﴾ بوصلة العرفان

الإمام السجاد ﴿؏﴾ بوصلة العرفان

إذ أن الدّين والعرفان يمتزجان غاية الامتزاج، والعرفان الحق يملأ الحياة كلها، ويؤثر على جميع مناحيها؛ فإذا ظهرت صبغة واضحة للإسلام؛ ظهر معها عرفان صحيح وصادق بدليله وحجته ووضوحه حتى يتسع ويأخذ مداه.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾الإمام الحسين ﴿؏﴾الدور الاجتماعي للسيدة زينب (ع) رؤية قرآنية
الدور الاجتماعي للسيدة زينب ﴿؏﴾ رؤية قرآنية ١٢

الدور الاجتماعي للسيدة زينب ﴿؏﴾ رؤية قرآنية ١٢

فكانت ﴿؏﴾  تخاطبهم وتوبخهم بقولها: “يا أهل الختل والغدر”؛ وحسب الظرف كان يجدر أن تنفر النّاس من قولها ولا تقبل بتلك التهم، لكن جميع من  كان حاضرًا قد همّ بالبكاء، الصغير والكبير والشيبة!

لأنها ﴿؏﴾ قلبت النّاس على أنفسهم المتواطئة مع الظالم والمتخاذلة والمتقاعسة عن نصرة الحق على ذاتها، فرأوها على حقيقتها رؤية الذي لا لبس فيه؛ فغيرت بذلك أحوالهم وأعادتهم لأنفسهم النورية حيث فقدوها

تابع القراءة