الإمام علي ﴿؏﴾

أهل البيت ﴿؏﴾الإمام علي ﴿؏﴾
أنا عبد من عبيد محمد

أنا عبد من عبيد محمد

فمن الملاحظ أن الإمام ﴿؏﴾ وصف نفسه بأنه: "عبد من عبيد محمد"، والعبودية هنا بمعنى الرّق، ولا بدّ أن يكون هذا الرّق وهذا الاسترقاق للنفس إنما يحدث عندما رقت نفس علي ﴿؏﴾ لرسول الله (ص)، وشف غاية الشفافية، ولربما يكون هذا المعنى بُعد من أبعاد معنى الرّق، فهذا الرّق وهذه العبودية إنما تحصل بالاختيار والانسلاخ عن الذات، والذوبان والانصهار واللوعة في رسول الله (ص)

تابع القراءة

الأشهر الفضيلةمواسم ومراسم
شهر النقاوة والطهارة

شهر النقاوة والطهارة

إن هذه الأشهر الثلاث هي أشهر نقاوة، لكنها نقاوة اشتدادية؛ ففي شهر رجب المؤمن ينقى بمقدار، وفي شهر شعبان تترقي به مطالب الأدعية وتصير أغلظ وأشدّ، ثم يأتي شهر رمضان المبارك ومن خلال الأدعية الواردة فيه كدعاء أبي حمزة الثمالي يترقى الإنسان أكثر بحيث يغسل الإنسان نفسه ويتطهر حتى لا يترك عليه أي درن أو ذنب.

تابع القراءة

مناسباتمواسم ومراسم
الغدير في السماء

الغدير في السماء

إن حديث الغدير في سماويته أجلّ منه وأوضح، حيث لا يكتنفه الغموض؛ ولأنه شديد الوضوح؛ لذلك يكون هو حال الملائكة حيث لا يستنكفون عن قبول الغدير، فهم ليسوا خدامًا لأمير المؤمنين ﴿؏﴾ فحسب، وإنما كما جاء في الحديث أن الملائكة خدامنا، وخدام شيعتنا(٤)؛ لأن الذي يستطيع أن يكون خادمًا هو من تكون الحقيقة واضحة جليّة لديه يقبلها دون أدنى تكبر.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾الأشهر الفضيلةالإمام علي ﴿؏﴾مواسم ومراسم
خاتم الفتوة علي (ع)

خاتم الفتوة علي (ع)

لقد وصف الله-سبحانه- في القرآن الكريم البعض بالفتوة؛ ولكن من بلغ الفتوة المطلقة هو أمير المؤمنين علي (ع) فلا فتى إلا علي؛ تعني أن حقانية الفتوة، وحقانية القدرة على إثبات ما من آيه لله أعظم مني هي للأمير (ع).

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾الأشهر الفضيلةالإمام علي ﴿؏﴾
علي ﴿؏﴾ الرحمة المهداة للوجود ٣

علي ﴿؏﴾ الرحمة المهداة للوجود ٣

إن ولاية الله ﷻ منحصرة، وليس لأحد أن يأخذها إلا من نصّبه الله ﷻ، فهي مرتبة من مراتب الوجود الإلهي؛ ولها ذات الخصائص والصفات لولاية الله ﷻ، ولها ذات أحكامها؛ لأنها ممتدة ومتفرعة من الولاية الذاتية لله ﷻ، فهذه الولاية لله ﷻ بالذات، ولأمير المؤمين ﴿؏﴾ بالواسطة وبالتبع.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾الإمام علي ﴿؏﴾
اختلاط الغدير والتراب

اختلاط الغدير والتراب

فعندما يحرّك أمير المؤمنين ﴿؏﴾ التراب؛ فإنه ينبت في ترابنا الروح والمعرفة والتبعية! التراب سوف يتبع هذه المعارف التي بذرها علي ﴿؏﴾ فيه، ومن هنا تنفتح كل فلسفة الدنيا والآخرة والعبادات ويوم القيامة وكل شيء، وهنا سيكون لعلي ﴿؏﴾ أتباع، ويكون له شيعة وموالون...

تابع القراءة