الإمام المهدي ﴿؏﴾

أهل البيت ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾
المقارنة بين دور الإمام العسكري في الإعداد للغيبة والإعداد للظهور

المقارنة بين دور الإمام العسكري في الإعداد للغيبة والإعداد للظهور

ولا شك أننا لو جمعنا معاناتنا ولهيب انتظارنا والمظلوميات التي نعيشها جميعاً من سجن وتنكيل وتعذيب وظلم واضطهاد فلا تعدل شيئاً مما عاشه الإمام العسكري من عذابات وآلام؛ إذ أن الشعور بالألم واستقباح الظلم والنفور منه ومن أهله يعتمد على مقدار صفاء وطهر ونقاوة روح الإنسان.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾
بحث حول الإمام المهدي (عج) للشهيد الصدر.. ما قدم وما ترك..

بحث حول الإمام المهدي (عج) للشهيد الصدر.. ما قدم وما ترك..

هكذا عالج الشهيد الصدّر رضوان الله عليه المنهج التشكيكي ولم يبقِ له ولأصحابه حجة ولا برهان، ولا سنداً علميّاً أو منطقيًا يتعكزون عليه في دعواهم، نعم تبقى هناك فرضيات واحتمالات وظنون وأوهام، وكلها افتراضات لا تصمد أمام الأدلة والبراهين المتينة.
كما حاول -قدس الله سره- الإجابة في هذه الوجيزة التي كتبها وإيضاح الغاية من الغيبة وهي من المسائل المهمة التي تضمنتها الوجيزة المختصرة جدًا.

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾
مانرجوه من إمام الزمان (عج)

مانرجوه من إمام الزمان (عج)

الذي يعطي المبرر، ويقدم الجواب الشافي والوافي لهذه الحياة هي مسألة الإمامة، فالإمامة فقط هي وحدها من تملأ القلب والعقل والوجدان، وتقدم المبرر لهذه الحياة؛ فكون الإنسان يقدم مشروعًا جهاديًا فهذا وحده ليس مبررًا للحياة وإن كان مطلوبًا، وكذلك ليس تقديم المشروع العلمي مبررًا للوجود وإن كان بذاته يُعدّ مهمًا وضروريًا؛ لكنه لن يملأ أوعية الضمير والعقل والوجدان ولو تملّك حيزًا منها.

تابع القراءة