الآخرة

مناسباتمواسم ومراسم
يبعثك ربك مقاما محمودا

يبعثك ربك مقاما محمودا

الحمد هو أعلى مقام يصل إليه الإنسان فينال به درجات الجنان، ولذلك البعثة الثانية هي التي يرتضيها رسول الله (ص)، وهي ما يرجوه ويتمناه، وما سعى طول حياته للوصول إليه، فطموح رسول الله هو أن نصل جميعا للجنة بلا تعب وعبادات وتكاليف ومزاحمات، مراد رسول الله أن نصل إلى هذا المقام وهذه الحالة الروحية بحيث لا نرى حجابا بيننا وبين الله إلا محمد بن عبد الله صلوات الله عليه وآله

تابع القراءة

الحجمواسم ومراسم
الرفيق قبل الطريق

الرفيق قبل الطريق

الرفيق قبل الطريق" مقولة لكثرة ما ترددت على الألسن ظننا أنها في عداد الأمثال ولكنها في الواقع نص مقدّس ورد في وصية أمير المؤمنين لابنه الحسن عليهما السلام "يا بني سل عن الرفيق قبل الطريق... وعن الجار قبل الدار".*

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾
وراثة الأرض مستقبل الصالحين

وراثة الأرض مستقبل الصالحين

إن إلزام النفس بالحقّ خالصاً لله وجعل الحقّ محوراً بحيث يعطف الإنسان هواه لصالح الهدى هو سبب وراثة الأرض وموت الجهل والجبن والرياء وحبّ الرئاسة هو التوحيد المحض الذي يجعل كلّ حركات الإنسان عبادة ولقدسيّة هذه الطاعة التي لا تماثلها طاعة قال ( وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم ).

تابع القراءة

أهل البيت ﴿؏﴾التسعة المعصومين ﴿؏﴾
محمد ابن علي (ع).. الأنيس الرفيق

محمد ابن علي (ع).. الأنيس الرفيق

صرف العلم في حدّ نفسه ليس سبباً للفلاح والقرب الإلهي، ولا يعطي الإنسان ما تهبه الإمامة من قدرة على إنقاذ الناس وتطهيرهم وتزكيتهم وقيادتهم وجذب قلوبهم.

تابع القراءة

مناسباتمواسم ومراسم
الغدير عيدٌ في الدنيا وعيدٌ في الآخرة

الغدير عيدٌ في الدنيا وعيدٌ في الآخرة

حادثة الغدير هي الأكثر صلة بالإيمان والإنسان، والأعمق تأثيراً في حياة الإنسان المدرك وفي بنيته الشخصية من الداخل وهي تعكس بظلالها على علاقة الإنسان بكل ما حوله وما يحيط به ويرتبط بواقعه، وهي في نفس الوقت مرتبطة بمستقبل الإنسان ومصيره كامل الارتباط.

تابع القراءة

الحجمواسم ومراسم
الحجّ تشييد للدين ٣

الحجّ تشييد للدين ٣

عندما يقول المَلَك للحاجّ يوم النفرة (لقد ولدت من جديد) فهذا لا يعني أنّه غفرت ذنوبه ومحيت سيّئاته، وإنّما يعني أنّه ولد ولادة حقيقيّة، حيث ولد وتشيّد وتأسّس وتكامل كما يتكامل الجنين في بطن أمّه، غير أنّه بإرادته هو اختار شكله ولونه وفهمه ووعيه ومنطقه. وهذا معنى التطابق بين الحجّ الأكبر والحشر الأكبر، فالحجّ تشييد للدين والحشر هو يوم الدين.

تابع القراءة